النتائج 1 إلى 6 من 6

::تفسير الأحلام لابن سيرين ::كتاب إلكترونى::

[frame=1 80] هذا الكتاب رَائِع جدا ارجو انَّ تسِتفِيديوا مِنه صَوَرٌة للتَحْمِيل/ بسم اللَه [/frame]مَوَاضِيع مِن نفس القسم مَعَنى "مِن كُلّ زوج كريم"و الإعجاز العِلمي الموجود فِيها صلاة الأوابَيْن كَيْف ...

  1. الصورة الرمزية (Sara Ali)
    إداري سابق
    [frame=1 80]


    هذا الكتاب رَائِع جدا

    ارجو انَّ تسِتفِيديوا مِنه



    صَوَرٌة




    للتَحْمِيل/

    بسم اللَه[/frame]مَوَاضِيع مِن نفس القسم

    فيس بوك
    -

  2. عضو سوبر+
    بسم اللَه الرَّحْمَن الرَّحِيم
    جزاك اللَه خيرا
    بل انَّها تسِتحق المجهُود المبذول
    عزيزمَع التحية
    -

  3. عضو جديد
    جزاك اللَه خيرا
    وجعلَه فِي ميزانَّ حسناتك
    -

  4. عضو جديد
    هُوه ده اسِتمرو للصبح
    -

  5. عضو جديد
    كتاب قيم ومفِيد ولك الشكر
    -

  6. عضو جديد
    قصة حقيقية لفتاة مسيحية اعتنقت الَّاسلام بسَبَّب زكريا بطرس
    وصلتني رسالة بعَنوانَّ “قصة بائسة” تطلب مِني صاحبتها انَّ انَّشر قصة اعتناقها الَّاسلام والَّتِي تروي فِيها رحلة بحثها عَن الحق وكَيْف وجدته فِي الَّاسلام الّذي هداها اللَه الِيِه وتحكي ايضا كَيْف كَانَّ زكريا بطرس سَبَّبا مباشرا فِي هدايتها الَى الَّاسلام ثَمّ تصف لنا المَعانَّاة الَّتِي تعيشها الَّانَّ لعَدِم مقَدرتها عَلَى الَّافصاح عَن اسلامها وتنهِي رسالتها بنداء الَى كُلّ مسلم.
    بدوري اطلب مِن كُلّ مسلم يقرا هَذِه القصة انَّ يدعوا اللَه انَّ يثبتها وانَّ يفرج كربها هِي ومِن مثلَها والَّا ينسى انَّ يحمد اللَه الّذي انَّعم عَلَيه بنعمة الَّاسلام وانَّه ولد مسلما.
    ولنبدا القصة كَما ارسلتها لِي…
    قصة بائسة
    الَى كُلّ مسلم اكتب قصه غَيْرت حياتى كَانَّ البطل الَّاساسى فِيها هُو الَّاب زكريا بطرس الذى لا اعرف انَّ كنت اشكره ام العَنه.
    انَّا فتاه مسيحية مصرية اسكن فِى احدى مدن الَوجه البحرى فِى اسره فَوْق المتوسطة قلِيلا ادرس فِى احدى الكُلّيات واعتذر عَن عَدِم كتابة اسمى حتَى لايفتضح امرى ورايت انَّ هذا افضَل مِن ذكر اسم مسِتعار
    بدات قصتى عَندما بدات اتابع برامج الَّاب زكريا بطرس مَع بداية هذا الصيف 2007 ولن تتخيلَوا حَجَم المتعة التى كَانَّ يشعر بها ابى وامى عَند مَتَابعه هذة البرامج وبداوَا يعدون هذا الرجل مِن الَّابطال ولَكِنّنى كَانَّ ينتابنى قلق مِن نَوَّع اخِر فكُلّ اصدقائى فِى الجامَعة مِن المسلمَيْن 3 بِنَات وولدين نحب بَعضنا مِنذ العَامّ الَّاوَل للجامَعة وناخذ دروسنا سويا بالَّاضافة الَى انَّى كثيرا ما اقضى اوَقاتا فِى النادى مَعهم باختصار هم اقرب اصدقائى فكَانَّ رعبى مِن انَّ يتجَنُوبننى ويكرهُونى بَعْد مشاهدة تلك البرامج وفِى كُلّ مرة اقابلَهم فِيها فِى النادى كنت اشكر ربى انَّى اجدهم يتعَامّلَون مَعى بطَرِيقَة عاديه واقول فِى نفسى لم يروا شيئا الحمد للَه.
    وظلت الحال هكَذَا حتَى بدات ايّام الدراسة وزادت مقابلاتى بزملائى بالذات الَّاوَلاًد مِنهم الّذين كَانَّت علاقتى بهم فِى الصيف محدودة واجتمَعت الشلة مرة اخِرى الَى انَّ جاء يَوْم وفَتَح هشام صديقنا الْمَوْضُوع وهُو شخص متدين لدرجة بَسيطَة وكنا فِى شقة احدى زميلاتنا عَندئذ لاخذ درس وكَانَّ الرعب يتملَكِنّى مِن تُغَيِّر حب اصحابى لى ولَكِنّهم لم يوجهُوا لى كَلاَم مباشر فوجدت نفسى اقول لَهم انَّنا نكره هذا الرجل وننتقَد كَلاَمه وكَانَّ مِن الَّاشياء التى ضايقتنى هُو انَّى كذبت عَلَيهم ولَكِنّى شعرت بارتياح مِن ناحيتهم لردى هذا.
    ولَكِنّ الغريب كَانَّ صديقنا عمر الذى لم يكن يعِلم اى شىء عَن الْمَوْضُوع كُلّه وكَانَّ عمر شابا مهذبا جدا وشهم ووسيم ولَكِنّه لم يكن لَه اى اهتمام بالدين حتَى الصلاه لم يكن يَعْرُف لَها طريقا ابدا لذا تعجبت جدا مِن اهتمامه بمَعرفة الَّامر وسوال اصحابِنَا عَنه باهتمام حتَى وصفوا لَه كَيْفِية مشاهدة تلك الفِيديوهات عَلَى الِيوتيوب عَندئذ نبت بدَاخَلى امل غريب فهذا هُو عمر الذى طالما كنت اشعر باهتمامه الْخاصّّ بى وبنظراته الخاطفة التى يحاوَل اخفائها فهُو شخص راقى جدا لم يحاوَل ابدا لفت التقرب مِنى اكثر مِن علاقة صداقتنا الْقَوِيّة لذا احترمته جدا فهُو يشعر بشيئا ما ناحيتى ولَكِنّه قَد عِلم الحاجز الدينى بَيْننا لذا فانَّه يحاوَل قتل هذا الَّاحساس دَاخَلَه.
    اذن قَد بدا الَّامل يدب فِى فهذا هُو عمر قَد اخذ قرارا بمشاهدة فِيديوهات ابونا زكريا التى كُلّما رايتها قَال اهَلُى “اى مسلم عاقل هِيشوف الفِيديوهات دى لازم يسيب الَّاسلام” اذن هناك امل فِى انَّ يغَيْر عمر دينه ويصبح عَلَى نفس دينى وخاصّة انَّه لا يَعْرُف شيئا عَن دينه حتَى الصلاه لا يوديها عَندها لن يكون هناك حواجز بَيْننا عدت الَى بيتى فِى هذا الْيَوْم وكَانَّ الَّاربَعاء وعَندنا الخميس والجمَعة اجازة مِن الجامَعة وكنت فِى قمة الَّاحلَام ظللت احلم بانَّ عمر اصبح مسيحى وترك اهَلُه وجاء الَى ابى وانَّ ابى ساعده وزوجنا لبَعض وكنت فِى قمة السعادة حتَى توجهت الَى يسوع وصلِيت لَهذا الَّامر طوال اللِيل
    وجاء يَوْم السبت ورايته كَانَّ عَلَى غَيْر عادته ولم يقف مَعَنا سوى دقائق مَعدوده لَكِنّ فِى الْيَوْم التالَى بدات الَّامور تسير طَبِيعِيّة وكُلّ شىء عادى فِيما عادى تُغَيِّر عظيم حدث فِى حياه عمر لم اكن اتصَوَرٌة بدا عمر يسِتاذن مِنا فِى اوَقات الصلاه ويذهب لِيصلى فِى جامَع الجامَعة واذا كَانَّ وقت الصلاه فِى محاضرة فانَّه يشجع باقى زملائنا الَّاوَلاًد عَلَى الذهاب بَعْد المحاضرة حتَى يمكنهم انَّ يصلَوا جماعة مَع بَعض وبدا الَّاثنانَّ فِى التُغَيِّر التام شيئا فشيئا وبالذات عمر الذى ربى ذقن خفِيفة عَلَى وجهه لم تزده الَّا جاذبية وكَانَّت ماساتى وصدمَتَى التى لم اكن اسِتطيع الَّاسِتفسار عَنها ولا كَيْف حدثت كونى مسيحية ولايصح الخوض فِى هَذِه الَّامور الدينية.
    لَكِنّ عرفت الحقيقة الغَرِيبَة فِى يَوْم كَانَّت تتحدث فِيه 2 مِن صديقاتنا وانَّا ثَالِثتهما فِى هذا الْمَوْضُوع وقَالت احداهْما للاخِرى انَّا سالت هشام عَن سَبَّب تُغَيِّر عمر فقَال لى زكريا بطرس كَانَّ رد الثانَّية عَلَيها كَيْف؟ وبمِنتهِي الدهشة فقَالت لَها عَندما كنا نتحدث عَن هذا الرجل وسمَعَنا عمر وارشدناه الَى مكَانَّ الفِيديوهات عَلَى يوتيوب فقَد تفرج عَلَيها وصدم فِى البدايه وثار غَيْره عَلَى دينه وظل يبحث ويشاهد حتَى وصل الَى فِيديوهات اسلامية ترد عَلَى اكاذيب هذا الرجل فظل يتابعها باهتمام ومرت الَّاياَم واصبح هذا الَّامر هُو شغلَه الشاغل الَى انَّ بدا يقرا عَن دينه الذى كَانَّ يهملَه وانَّتقل اهتمامه مِن فِيديوهات زكريا بطرس الَى المواقع الَّاسلامية والَوعظ والَّارشاد اللاسلامى حتَى وصل به الحال الَى ماهُو عَلَيه والعجيب انَّه لم يتحول الَى انَّسانَّ مَعقَد وثقيل الدم كَما كنت اتخيل المتدينين المسلمَيْن ولَكِنّه ظل عَلَى ماهُو عَلَيه مِن خفة دم ولَكِنّ زادت ايجابياته واعظمها انَّه يكرر دائما لكُلّ واحِد مِنا “مش عايزين نتكُلّم عَلَى حد النميمة حرام ”
    كَم كَانَّت خيبتى وصدمَتَى ماهذا الدين الذى يقوى فِى نفوس مَعتنقيه كُلّما هُوجم وتم انَّتقاده ماهَذِه اللعَنة التى بددت الحلم الذى بدا يدب فِى نفسى لِمَاذَا يحدث هذا ؟
    هنا وقَد بدات قصتى عدت الَى البيت وكُلّى غضب وعصبية ثَمّ قررت انَّ افَتَح الَّانَّتَرنت نعم اُرِيد انَّ اشاهد تلك الردود الملعونة التى غَيْرت حياه هذا الَّانَّسانَّ هكَذَا ما هَذِه المواقع الَّاسلامية التى يمكن انَّ تُغَيِّر حياه شاب يعيش حياه بِدون دين الَّا بالَّاسم فَقَطّ الَى شاب متدين الدين هُو اعظم مافِى حياته.
    دخلت عَمِلت سيرش عَلَى اسم زكريا بطرس ووجدت عَشرات الفِيديوهات التى ترد عَلَى الَّاب زكريا فحاوَلت قراءه بَعضها ولم تثيرنى فقَد كنت مقتنعة تماما بما يَقولَه ولَكِنّ فِى مَعظم تلك الردود كَانَّت هناك ايات قرانَّية كنت احاوَل التركيز فِيها لِمَعْرِفَة ما فِيها مِن رد عَلَى انَّتقاد الَّاب زكريا وكَانَّ بداية الَّاحساس الغريب انَّ هَذِه الكُلّمات غَرِيبَة فعلا كَيْف لرجل مثل محمد يصفه كُلّ المسيحيين بالجهَل والتخَلْف وانَّ كُلّ همه الزواج فَقَطّ كَيْف لَه انَّ يولف هذة الكُلّمات الَى انَّ وجدت اماَمى فِى الركن الَّايمِن مِن يوتيوب وهُو خاصّ بالفِيديوهات ذات الصلة بالفِيديو الذى اشاهده اقول وجدت فِيديو مكتوبا عَلَيه مَعجزه فِى القرانَّ فدخلت الِيِه بفضول وكَانَّت الصدمه كَانَّ لدكتور مسلم يتكُلّم عَن مَعجزات عِلمية اكتشفها العِلم حَديثا وذكرها القرانَّ مِنذ الَّاف السنين ولم اهتم كثيرا ولَكِنّ لا انَّكر وجود بَعض الشك بدَاخَلى لَكِنّ ايضا بجانَّب هذا الفِيديو وجدت فِيديوهات مشابهة كثيرة كُلّها تتحدث عَن مَعجزات القرانَّ واصبح هَذِه هِي هُوايتى الْجَديدة لمده اسبوعين اتعرض خلالَهما لاقصى درجات الحيرة والقلق مِن كُلّ ماتتخيل مِن فِيديوهات شاهدتها مِن مِناظرات عربية واجنبية وللاسف فانَّ ابسط مِناظرة لاحمد ديدات كفِيلة بنسف دينى لَكِنّ الحقيقة انَّنا لانَّثق فِى كَلاَم المسلمَيْن ويتم تحذيرنا مِن مشاهدة تلك الَّاشياء.
    الَى انَّ جاء يَوْم ووقفت عَند فِيديو اسِتفزنى جدا كَانَّ يسخر مِن الَهِي يسوع ويقَال فِيه كَلاَم قذر عَنه لم اتمالك نفسى فوضعت ردا فِيه عتاب لَواضع الفِيديو وتحذير لَه مِن غضب وعقاب المسيح الَى هنا كنت مسيحية عادية لِيس عَندى اى احتمال لغيير دينى الَى انَّ رسالة واردة لى عَلَى اسمى فِى الِيوتيوب وكَانَّت مِن احد المشتركين وكَانَّ يرد عَلَى ردى الذى سبق وذكرته وكَانَّ كالتالَى
    عزيزى “اسمى عَلَى يوتيوب لايوضح كونى بنت اوَ ولد” لك حق انَّ تغضب وانَّا مَعك ومثلك غاضب مِن السخرية عَلَى السيد المسيح ولَكِنّ ارجوك الَّا تُقَوِّل مرة اخِرى المسيح سينتقم مِنكَم لانَّ الذى ينتقم ويسامح هُو ربى وربك ورب المسيح ولعِلمك نحن نحب المسيح اكثر مِنكَم لانَّنا نحن الّذين نطيعه لِيس انَّتم
    انَّتهت الرسالة وابتدات مَعى رحلة جَديدة فقَد تهت فِى هَذِه الكُلّمات الغَرِيبَة عَلَى اذنى ما هذا الذى قَالَه هَل هُو مسلم؟ مسِتحيل فانَّه يَقول ربى وربك ورب المسيحى هَل هُو مسيحى مِن طائفة اخِرى ؟ لا انَّ اسمه اسلامى كُلّ ما اعرفه انَّ رب المسلمَيْن هُو رب محمد الذى يسخر مِنهما اهَلُى دائما كَيْف يَقول هذا الشخص انَّ ربِنَا وربه واحِد ؟ ولَكِنّ هناك الَّاِغْرَب انَّه يَقول انَّهم يحبون يسوع اكثر مِنا ماهذا الجنون لم اتمالك نفسى مِن الرد عَلَيه فكَانَّ سوالَى لَه ماهذا الَهراء الذى قلته واكَملت باقى اسِتفسراتى.
    لم يرد عَلَى يَوْما كَامِلا وجائنى الرد ثانَّى يَوْم مغَيْرا حياتى كُلّها اوَلاً بخصوص اللَه فانَّ المسيح عَلَيه السّلام كَانَّ يدعو ربه ويصلى لَه ويصوم لَه وذكر لى اياتا مِن الَّانَّجيل تشهد بهذا وكَانَّت كَانَّى اوَل مرة اسمَعها اوَ قل افهمها واكَمل كَلاَمه قائلا ثَمّ جاء سيدنا محمد بدين الَّاسلام لِيكَمل به المسيحية موكدا عَلَى نبوة المسيح وموكدا انَّه اى محمد يعَبِد رب المسيح ورب موسى ورب كُلّ الَّانَّبياء اذن ياعزيزى ربِنَا وربِكَم واحِد وهُو رب عيسى ورب محمد ثانَّيا بخصوص سوالك الثَانَّى فنعم نحن نحب عيسى اكثر مِنكَم لانَّنا لم نصفه بالخروف بل عظمه القرانَّ ولَكِنّ الَّاهْم انَّنا نطيعه بعكس ماتفعلَون فقَد دعا عيسى ربه ودعا الَى وحدانَّيتة بدلِيل الحياه الَّابديه انَّ يَعْرُفوك انَّت الَّالَه الحقيقى ويسوع المسيح الذى ارسلته اذن ياصديقى الحياه الَّابدية فِى انَّجيلك انَّ تُقَوِّل لا الَه الَّا اللَه المسيح رسول اللَه وهذا ما فعلناه نحن المسلمون اذن مِن مِنا يطيع يسوع اكثر ويحَبه اكثر الّذين التزموا بتعالِيمة وبتعالِيم مِن جاء بَعْده ام الّذين اختلقوا عَلَيه الَوهِية لم ينسبها لنفسة فِى اى موضع اوَ قول ياصديقى لقَد قرات كتابِكَم المقَدس وزادنى ايمانَّا بنبوه عيسى ووحدانَّيه اللَه عز وجل فكُلّ كَلِمَة نطقت مِن فمه فِى الَّانَّجيل تشهد بنبوته وتكفر بالَوهِيته ياصديقى لقَد تبرا يسوع مِن ذنبِكَم حينما قَال لاحد الرجال يَوْما ما لاتدعونى صالحا فلِيس هناك صالحا الَّا اللَه ومِن هنا فقَد انَّكر عَلَيه السّلام اى علافة لَه بالَّالَوهِية بل لقَد شهد بوحدانَّيه الخالق الذى لِيس فِيه اى شىء مِنه فقَد نفِى عَن نفسه صفة الصلاح والصقها باللَه الَواحِد اذن انَّا لسِت هُو وهُو لِيس انَّا وفِى النهاية دعا لى اللَه بالَهداية
    قَال كُلّماته وتركنى اغرق فِى بحور مِن الخيال والحيرة ظللت لمدة ساعة لا افعل شيئا سوى التامل فِى رسالته وتقلِيبها يمَيْنا وشَمَالَّا ثَمّ بدات اعود للانَّجيل كى اتاكد نعم كُلّ كَلاَمه صح اذن كَيْف؟ انَّه نسف عقيدتى كُلّها فِى دقائق قلب حياتى راسا عَلَى عقب فِى عدة سطور والمصيبة انَّ مصدره هُو كتابى نفسه لم يخترع ولم يكذب وكَانَّت نهايتى كَمسيحية مسِتقرة مَع دينى وبدات حياتى كتائهة.
    كَانَّ خوفِى مِن اهَلُى واصدقائى المسيحيين واقربائى عظيما مِن انَّ يشكون فِى فخلقت ايميل جَديد باسم وهمى ولجات الَى مواقع مسيحية مهمتها الرد عَلَى الَّاسئلة وارسلت لَهم كُلّ ماقَالَه لى هذا الَولد للسوال عَنه وكَانَّ الرد مخذلا لايمكنه الَوصول الَى عقلى ياابنتى انَّ المسيح هُو الرب الذى تحمل الصلب والَّالام كَيْف يغفر لك ذنبك لا تشكى فِي الَوهِيته ابدا ومثل هَذِه النَصَائِح التى بدات اسئم مِن سماعها وجاء الرد عَلَى السوال مِن كُلّ المواقع تقريبا متشابها انَّ المسيح كَانَّ لَه كيانَّين اللاهُوت والناسوت فهُو عَندما قَال كَذَا كَانَّ ناسوت وعَندما قَال اوَ فعل كَذَا كَانَّ لاهُوت بالَّاضافة الَى انَّ هناك مُوَقِّعانَّ كَانَّ ردهما ببَعض الصلَوات لى ونفس النَصَائِح الْخاصّّة بالمسيح وفِى النهاية نَصِيحَة بتجنب الْحَديث مَع غَيْر المسيحيين لرغبتهم فِى تضلِيلنا.
    كَانَّ رد فعَلَى حاسما ضربت بعرض الحائط كُلّ تلك الَهراءات وكُلّ هُولاء الَّاشخاصّ الّذين بدات اراهْم برويا مختلفة تماما ومر الَوقت بى بطيئا حتَى بداية 11/2007 عَندما تُغَيِّرت حياتى وقَبْل هذا الْيَوْم كنت امارس حياتى مَع اصدقائى بطَرِيقَة عادية بل قل افضَل مِن عادية فقَد رفعت عَن عينى اطار التخَلْف الذى كنت اضعه عَلَيهم فاصبح الَّامر بَيْنى وبَيْنهم متساوَى الَّانَّ فانَّا لا اعِلم مِن مِنا الصح ومِن الخطا وحتَى هذا الْيَوْم فقَد كَانَّ كُلّ ماهُو يتعلق بالَّاسلام يشدنى انَّظر للمسجد فِى شارعَنا واقول فِى نفسى اه لَو اسِتطيع الدخول الَى اعماقك واعرف بمَاذَا يشعرون عَند الدخول الِيك.
    لن اطيل عَلِيك حتَى جاء الْيَوْم المشهُود فِى بداية هذا الشَّهْر حَيث كنت عائدة مِن الجامَعة وحدى وركبت تاكسى وكَانَّ يدير شريط قرانَّ لرجل صوته رَائِع وكَم كنت مسِتمَعة بسماعة ومحاوَلة التركيز فِى كَلاَمه بعكس ما كَانَّ يحدث قَبْلا حَيث كنت العَن الحظ الذى اوَقعَنى فِى تاكسى يشغل القرانَّ وجاءت اللحظة الحاسمة حَيث ركب احد الشباب مَعَنا فِى الكرسى الَّاماَمى ودار الحوار بَيْنه وبَيْن السائق عَن اسم الشيخ فقل لَه فلانَّ فرد عَلَيه الشاب انَّ صوته رَائِع يهز القلب بالخشوع وقَد وقعت عَلَى هَذِه الكُلّمات وقع مِن وجد ضالته فقَد كَانَّ هذا التعبير هُو بالضبط ما اشعر به شىء يهز قلبى مِن الدَّاخِل ثَمّ جائت الَّايه التى لن انَّساها طيلة حياتى والتى بكى فِيها المقرىء وهُو يقرا واذا سيق الّذين امِنوا الَى الجنه زمرا [1] الَى اخِر الَّايه حتَى وجدتنى ابكى مَعه ابكى املا فِى انَّ اكون مِن هُولاء الّذين يساقوا الَى الجنه وتسِتقَبِلَهم الملائكة بالترحاب وابكى خوفا مِن انَّ اكون مِن هُولاء الّذين يساقون الَى النار.
    ونزلت واللَه ماكنت اُرِيد النزول حتَى اظل اسمَع القرانَّ وكَانَّ كُلّ شىء دَاخَلى مضطرب وكنت قَد اصبحت انَّسانَّة اخِرى ولاحظ اخى ووالدى عَلَى التُغَيِّر قَبْل هذا الْيَوْم بِيَوْمَيْن فقررت انَّ اصرف شكهم عَنى فقلت لَهم انَّى ذاهبة الَى درس الَوعظ الْيَوْم فِى الَكِنّيسة وفعلا ذهبت وادركت يَوْمها انَّى لم يعد لى حياه فِى هذا الدين فقَد كنت ساخطة عَلَى كُلّ ماسمَعت فِى الَكِنّيسة ولَولا ادبى وخوفِى مِن افتضاح امرى لقمت ورديت عَلَى ابونا بالردود الَى سمَعتها واللى ممكن تخلِيه واقف فِى نص هدومه قَدام الناس المهم خرجت مِن الَكِنّيسة قرفانَّة ومش قادرة اسمَع صوت حد مِنهم
    كنت مِن مَتَابعتى للفِيديوهات عَلَى الِيوتيوب قَد بدات اتابع اسماء بَعض الَّاشخاصّ الّذين يضعون فِيديوهات فِى نفس المجال وكَانَّ مِنهم واحِد كنت احترمه جدا لانَّ اسلَوبه راقى ويضع تعبيرات محترمة جدا عَلَى فِيديوهاته فدخلت عَلَى قناته لاجد انَّه واضع بروفِيل لذيذ جدا يهدى فِيه للاسلام باسلَوب راقى وكَانَّ قرارى السَرِيع جدا بانَّ ارسل لَه رسالَه وشرحت لَه حالتى بِدون تفاصيل طالبه مِنه انَّ يهدينى للاسلام وانَّ يذكر لى المواقع التى قَد تساعدنى.
    وكَانَّ الرد اسرع مما اتخيل بَعْد حوالَى 45 دقيقة وكَانَّ مالم اتخيلَه فقَد كَانَّ كَلاَمه ساحرا وهذا نص كَلاَمه اختى العزيزة انَّك لاتَحْتاجين هدايتى فمِن اكون انَّا وقَد هداك الَواحِد القادر انَّ رسالتك تقودنى لانَّ اوَمِن بانَّ اللَه عز وجل قَد قادك الَى طريق الَّايمانَّ وانَّ كنت انَّا شخصا مومِنا قوى الَّايمانَّ بحمد اللَه فانَّك افضَل مِنى لانَّك تمشين فِى طريق الَّاسلام والَّايمانَّ برجلِيك وبارادتك وبتفكيرك وبحثك لَكِنّ انَّا مسلم بميلادى فاكيد انَّك افضَل اما نصيحتَى لك يا اختى كى تتغلبى عَلَى حيرتك فهىحاوَلى التطهر بكَامِل جسدك وذَلِك بالَّاسِتحمام واعذرينى فانَّ ايّام الدورة الشَّهْرية عَند البنت لِيس مِن الطهارة فِى الَّاسلام فِيجب الَّا تفعَلَى هذا الَّامر الَّا بَعْد تمام الطهارة وبَعْد الَّاسِتحمام فعَلِيك مهمة صَعْبَة وصعوبتها فِى التركيز حَيث ساطلب مِنك انَّ تنسى انَّك مسيحية وتنسى انَّك تفكرى فِى الَّاسلام وتنسى كُلّ شىء وتتجهِي الَى اللَه الذى خلقك داعيه اياه ياربى يامِن خلقتنى ادعوك ياخالق هذا الكون وياخالق البشر وياخالقى ايا كنت ارجوك ياربى انَّ ترشدنى الَى طريقك الذى ترضاه لى ارجوك ياربى انَّ تاخذ بيدى الَى طريق الجنة ياربى انَّك رحيم عشمى فِيك انَّك لن ترضى لى الضلال يارب انَّ كَانَّ دينى الذى انَّا عَلَيه هُو دينك الذى يرضيك فثبتنى عَلَيه وانَّ كَانَّ رضاك فِى دين اخِر وطريق اخِر فارشدنى وخذ بيدى يارب الَى الدين الذى ترضاه واجعلَه قَدرى يارب وادخلنى الجنه يارب فقَد توكُلّت عَلِيك وسلمتك امرى انَّ ترشدنى الِيِها وعشمى فِيك ياربى انَّك لن تخذلنى)
    انَّتهِي الدعاء ولاتتخيلَوا كَم اعجبنى هذا الدعاء لانَّه حيادى تماما ونفذت ما قَالَه تماما حتَى انَّنى امْسكت بالموبايل بَعْد انَّ كتبت الدعاء عَلَيه فِى الملف السرى حتَى لايفضحنى احد ومرت اوَل لِيلة عادية ولَكِنّى صممت عَلَى المَعاوَدة فكررت نفس مافعلته بالَّامْس وعَند الدعاء تذكرت كَلاَم الرجل يجب عَلَى التركيز فعلا يجب انَّ انَّسى انَّى اخاطب يسوع اوَ حتَى رب المسلمَيْن انَّا اخاطب اللَه الذى خلق الكون ايا كَانَّ فهُو كيانَّ لا صَوَرٌه لَه فِى خيالَى ففعلت فعلا هذا الَّامر ولن تتخيل حَجَم البكاء الذى بكيته عَند دعائى وبالذات عَند الكَلِمَة التى قعدت اكررها عَشرات المرات وانَّا ابكى “مهما كنت يارب” والحمد للَه انَّ لم يسمَعَنى اوَ يكشفنى احد فقَد كَانَّ الْجَمِيع نائما ولى غرفتى الْخاصّّة كَما انَّى كنت ادعو وانَّا فِى السرير وغطاء السرير عَلَى وبقيت فِى سريرى افكر واتخيل مَاذَا سيحدث وهَل سيتجيب لى اللَه ام لا وهَل انَّ هذا هُو غضب يسوع عَلَى انَّ جعلنى محتارة هكَذَا حتَى رحت فِى نوم عميق وكَانَّت الساعة بَعْد 2 صباحا تقريبا
    وقَد كَانَّت اعظم مَعجزة فِى حياتى بل اعظم مَعجزة حدثت لانَّسانَّة عادية مثلى عَلَى الَّاطلاق
    وفِى هَذِه اللِيلة حدثت المَعجزة تلك السيدة جارتنا التى توفت مِنذ حوالَى 3 سنين وكَانَّت امراه فِى قمة الَّاخلاق والتدين ووجهها عَلَيه ابتسامه مِن نور هَذِه السيده التى لم يسِتطع احد انَّ يمِنع محبتها مِن انَّ تتملك قلبه حتَى ابى وامى عَند موتها قَالَّا انَّها اكثر سيده مسلمة احبِنَاها فِى حياتنا واذكر عَند ترحيبِنَا بها بَعْد عودتها مِن الحج وكَانَّت قَد تذكرت كُلّ فرد مِن اسرتنا بهدية بَسيطَة فِى ثَمّنها ولَكِنّها غالِية فِى شعورنا بتذكرها لنا وفِى هذا الْيَوْم كَانَّ ابى وامى ينتاقشانَّ فقَالَّا بالذمة مش حرام واحِدة زى دى تدخل النار عشانَّ مسلمة ياريتها تفهم وعَندها رفض عقلى اوَ قلبى انَّ يتخيل انَّ هَذِه السيده قَد تكون فِى النار يَوْما ما مسِتحيل فهِي طيبة جدا ولا اسِتطيع انَّ اصف لك كَم بكيت عَند وفاتها وافتقَدتها كثيرا.
    ما علاقة كُلّ هذا بهَذِه اللِيلَه اسفه عَلَى التطَوِيل ولَكِنّ كَانَّ عَلَى انَّ اشرح لك مكَانَّة هَذِه السيده فِى قلبى فقَد كَانَّت جُزْءا مِن المَعجزة اذ انَّى واقسم لك بانَّ هذا حدث وبَعْد انَّ نمت بَعْد الثانَّية صباحا رايت حلما بانَّ هَذِه السيده اماَمى عَلَى السرير وهِي تبتسم نفس الَّابتسامى المِنيرة وتُقَوِّل لى باللفظ”يلا بَيْنا يا … عشانَّ ماتتاخِريش ” واقسم باللَه وكَانَّ يدها تربت عَلَى كتفِى فصحوت مِن نومى فورا وجلسِت اسِتعيد مارايت فاذا انَّه بَعْد حوالَى دقيقة اذا باذانَّ الفجر يهز كيانَّى وكَانَّه ياذن لى انَّا وكَانَّ القرار لقَد اسِتجبت لى يارب اذن هُو انَّت فعلا ربى ورب يسوع ورب محمد ورب البشرية كُلّها مِنذ بداية الخلق اذن انَّت فعلا اللَه الرَّحِيم الذى لم يقَبْل انَّ يخذلنى واسِتجاب لى فِى اوَل دعاء ادعوك به اذن هُو الطريق الذى تهدينى الِيِه بانَّ جعلتنى ارى هذا الحلم الذى يدعونى لطريقك بَعْد انَّ تاخِرت عَلَيه كثيرا.
    وهنا اردت انَّ اصلى ولَكِنّى لا اسِتطيع الصلاه اوَلاً لانَّى لا لاعرف كَيْفِية الصلاه وثانَّيا اخاف مِن اكتشاف امرى فكُلّ مافعلته انَّ ذهبت وغسلت وجهِي ويدى وقَدمى كَما اسمَع مِن المسلمَيْن ثَمّ وقفت لا اعرف مَاذَا افعل ولا ايْن القَبْلة فوجهت وجهِي الَى ناحية الجامَع و سجدت عَلَى الَّارض كَما يسجد المسلمون وظللت ساجدة فَوْق الربع ساعة ابكى بحرقة واشكر ربى واقولَها عَشرات المرات اشهد انَّ لا الَه الَّا اللَه وانَّ محمد رسول اللَه كثيرا سمَعتها وكنت اسخر مِنها والْيَوْم اقولَها واشعر انَّى اكثر مِن يَوْمِن بها.
    الَى هنا ابتدات قصه عذاب جَديدة فمِن هذا الْيَوْم اصبحت انَّسانَّة اخِرى فِى قمة التوازن النفسى وفِى قمة الَّاسِتقرار والثبات الَّايمانَّى حتَى انَّ هذا الشخص الذى كنت احَبه اصبحت لا اذكره ملا حب اللَه والَّايمانَّ به كُلّ قلبى ولم يعد مكَانَّ لسواه الَّا انَّه تبقى المصيبة فِى حياتى وهِي عَدِم قَدرتى الصلاه اوَ الصيام كباقى المسلمَيْن ومصيبتى الكبرى انَّى لَو اظهرت اسلامى فسيكون مصيرى كَمصير ماريانَّ وتريز بِنَات الفِيَوْم وهما محبوسين لحد النهاردة فِى دير مسيحى ويلقون العذاب النفسى حتَى يتم اجبارهم عَلَى الرجوع للمسيحية وفَوْق هذا كُلّه قصه السيده المشهُورة وفاء قسنطنطين وهَذِه هِي مصيبتى فانَّا اصبخت احسد كُلّ مسلمه خلقت مسلمة وتلقى الدعم مِن اهَلُها ومِن مجتمَعها للصلاه والصيام تخيلَوا بنت مسلمة مثلى كُلّ امِنيتها فِى الحياه انَّ تصلى كباقى المسلمَيْن وللاسف لاتسِتطيع بل وتجبر عَلَى الذهاب الَى الَكِنّيسة والصلاه التى لا تقتنع بها ولا تطيقها.
    رسالتى الَى كُلّ مسلم سامحنى يا اخى فالحقيقة مرة دائما لاتظن يا اخى انَّك سِتدخل الجنة بصلاتك وصيامك و… طالما فِى بلدك انَّاس مثلى ومثل ماريانَّ وتريز ووفاء الّذين قَالَوا انَّا مسلمون واسِتنجدوا بِكَم وخذلتموهم وتركتوهم للَكِنّيسة تذيقهم العذاب الَوانَّ حتَى يعودوا مسيحيين احترسوا فقَد توحشت الَكِنّيسة والْيَوْم يخطفون بِنَاتهم مِن اصول مسيحية لاعادتهم الَى ملتهم ولَكِنّ غدا سياتى الدور عَلَى بِنَاتكَم يا مسلمَيْن وربما رجالكَم فقَد يجبرون عَلَى الدخول فِى المسيحية رغما عَنهم كَيْف سِتواجهُون ربِكَم يامْسلمَيْن وانَّتم 60 ملِيون وانَّتصر عَلَيكُم 10 ملايين وانَّتصروا عَلَيكُم فِى مَاذَا فِى دينكَم اي سنه رسول اللَه يا مِن نزلت بنفسك للحرب دفاعا عَن دين اللَه ولم تخش عَلَى حياتك والْيَوْم اتباعك يخافون مِن مجرد الَّاعتقَال اوَ الدخول فِى المشاكُلّ فهَذِه رسالتى لكَم يامْسلمَيْن اعِلموا انَّى لسِت وحدى فمثلى كثيرين ولا اعِلم هذا صراحة ولَكِنّى عَلَى يقين باحساسى لانَّ هذا الدين قَد فاض بِنَا الكيل مِنه ويابخت الَّامريكيين الّذين يدخلَون الَّاسلام براحتهم ولا يسِتطيع حتَى اهَلُهم مَعارضتهم فعجبا للاسلام فِى بلد المسيحيين يكرم ويصانَّ وفِى بلد الَّاسلام يهانَّ ويذل.
    اللَهم خلصنى ومِن مثلى مِن كربِنَا يارب وازقنى الْيَوْم الذى انَّشر فِيه اسلامى دون خوف عَلَى الملا وامارس تعالِيمه علانَّيه دون خوف اوَ اذى وقرب لى هذا الْيَوْم يارب.
    [1] الَّاية 73 سورة الزمر وردت خطا فِي الرسالة وصحتها ** وسيق الّذين اتقوا ربهم الَى الجنة زمرا حتَى اذا جاءوها وفتَحْت ابوابها وقَال لَهم خزنتها سلام عَلَيكُم طبتم فادخلَوها خالدين
    -

المواضيع المتشابهه

  1. :: تفسير ابن كثير :: كتاب إلكترونى ::
    بواسطة (Sara Ali) في المنتدى منتدى اسلامي كل الامور الاسلامية
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 2009-12-30, 02:59
  2. ::جامع الترمذى للألبانى :: كتاب إلكترونى ::
    بواسطة (Sara Ali) في المنتدى منتدى اسلامي كل الامور الاسلامية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 2008-04-17, 23:22
  3. --==)> ( من كتاب ( الفوائد ) لابن القيم ) <(==-
    بواسطة Unique في المنتدى منتدى اسلامي كل الامور الاسلامية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 2008-04-17, 22:12
  4. :: تخلص من القلق :: كتاب إلكترونى ::
    بواسطة (Sara Ali) في المنتدى قسم الحصن و الطب النفسي والاجتماعي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2008-04-08, 12:08
  5. كتب الكترونيه قيمه تفسير القرئان الكريم لابن كثير+ كتاب ادعي
    بواسطة AHMED SALAH في المنتدى منتدى اسلامي كل الامور الاسلامية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2006-08-26, 17:55

Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.