قصيدة شعبية يمِنية تحكي مَعَناة مغترب بَعْد السفرالَى ارض المهجر

قَال الخضيري نوم عيني صد ماجانَّي*** ولابالِي هدى مِن يَوْم مافارقت خلاانَّي

دمَعي لة ثَلاث ايّام يهمل فَوْق لَوجانَّي*** ولا بوكُلّ ولابشرب وناجايع وعطشانَّي

عَلَى فرقة محبَيْني وفرقةزين لعيانَّي*** وفرقةكُلّ مِن عزةمِن اصحابي وجيرانَّي

كَم باصبرفِي الغَرِبة وكَم يانَّاس باعانَّي*** كَم بجلس مهاجرعَن بلادي فِي بلدثانَّي

قضي عَامّ فِي المهجروشَهْراقضي فِي اوَطانَّي **بزاوَرديرتي واهَلُي كَانَّي ضيف ياخوانَّي

وقَبْل ايّام ذي حَبة هاريتة وهارني ***عَلَى الَهاتف تكُلّمِنا ولا ريتة ولارانَّي

هُويشكي لِي احزانَّة ونا بشكي لة احزانَّي*** واخِرشي بكا خلِي ومِن بكياة بكَانَّي

وقَال ارجع حبيب القلب بعَلَى صوت نادانَّي ***شف مهماجمَعت اموال واللة انَّهة فانَّي

صدقت القول ياالغلِي ومبا قول غلطانَّي*** حقيقة فلتها لِية ماقَد قَالَها انَّسانَّي

انَّامثلك حبيب القلب متعذب وتعابانَّي حتَى ***لافراشي صوف ناعم وارداسبانَّي

مِن الغَرِبة تعب حالِي كَم باعيش وحدانَّي*** ولااذكرتكَم ياخل بات الِيل سهرانَّي
__________________